Monday, December 11, 2006

 

شمسين




1.
بارفع عيني ف عينك
العيون تلتقي
واللي بِقي
نار الجبل
صَبَحت رماد.

2.
الوردة نادية
ومكسوفة
تحت طلّ المطر
وف آخر النهار
يطلع قمر
من تحت اللحاف
يفرك عينيه
تلتقي العيون
الكون كله ينام
وسواقي النور
تدور ...

3.
العمر مراكب مراكب
الليل ضفاير تلج
تفكها الأمّورة
لمّا الشمس تطلع
التلج ساح ع الخدّ
ولمّا العيون تتلقي
يبقى اللي بقي
قوس ملون
مالي السما

4.
شمسين اتعاهدوا
واتلاقوا
لمّا الكون نام
ف حضن الفراشات
لمّا الورد فتّح
عينيه
والحب مراكب مراكب
حالفة لتقرّب
لكن
مابتقرّبش ...

علاء الدين

الساعة 11:35 صباحاً

Comments:
ربنا يقرب البعيد ويديلك على قد نيتك ويبعد عنك ولاد لحرام ويطعمك ما يحرمك. يعنى حاجة على سبيل الحاجة. سوكومنس.
 
لذيذة أوى :)
 
تسلم ايدك يا لول.. عندي شوية مشاكل مع السياق والمزيكا، لكن فيه صور جميلة ومختلفة
 
سكومونوص: ربنا يجبرك بخاطرك قادر يا كريم!

إيمان إم: ميرسي!

عمّور: انتا فاهم بنزاحم أصحاب المواهب زيك انتا وأستاذنا الكبير عادل سلامة، بس أحب اعرف ايه مشاكلك مع السياق والمزيكا بصفتك متخصصاً عموما كويس أنها عجبتك بشكل عام واهي كلها "تجارب"!!
 
I adore part 4!!

very precise and meaningful!!

don't deprive us of your talent.. Ya Alaa basha :D
 
i sent u mail .. check it..hope u like it :)
 
Epi: more than one person told me they liked the 'later' parts rather than the earlier ones!!

I won't I assure you, but the main problem is that my Poetry Muse seems quite miser sometimes! (sad smiley here)

Lovely Moia: I will reply to your email, I've said it before and will say it again YOU MADE MY DAY!!!
 
أمرُّ ما سمعت من أشعارْ

قصيدةٌ.. صاحبها مجهول

أذكر منها، أنها تقول:

سربٌ من الأطيارْ

ليس يهمّ جنسُه..سرب من الأطياء

عاش يُنغِّمُ الحياه

قي جنَّةٍ..يا طالما مرَّ بها إله

***

كان إن نشنَشَ ضَوءْ

على حواشي الليل..يوقظ النهار

و يرفع الصلاه

في هيكل الخضرة، و المياه، و الثمر

فيسجد الشجر

و يُنصت الحجر

و كان في مسيرة الضحى

يرود كل تلّة.. يؤم كل نهرْ

ينبّه الحياة في الثّرى

و يُنهِض القرى

على مَطلِّ خير

و كان في مسيرة الغيابْ

قبل ترمُّد الشعاع في مجامر الشفق

ينفض عن ريشاته التراب

يودّع الوديان و السهول و التلال

و يحمل التعب

و حزمة من القصب

ليحبك السلال

رحيبةً..رحيبةً..غنيّة الخيال

أحلامُها رؤى تراود الغلال

و تحضن العِشاشُ سربَها السعيد

و في الوهاد، في السفوح، في الجبال

على ثرى مطامحِ لا تعرف الكلال

يورق ألف عيد

يورق ألف عيد..

***

و كان ذات يوم

أشأم ما يمكن أن يكون ذات يوم

شرذمةٌ من الصّلال

تسرّبت تحت خِباءِ ليلْ

إلى عِشاشِ.. دوحها في ملتقى الدروب

أبوابها مشرّعةْ

لكل طارقٍ غريب

و سورها أزاهرٌ و ظل

و في جِنان طالما مرَّ بها إله

تفجّرت على السلام زوبعهْ

هدّت عِشاشَ سربنا الوديع

و هَشَمتْ حديقةً.. ما جدّدت (( سدوم ))(1)

و لا أعادت عار (( روما )) الأسود القديم

و لم تدنّس روعة الحياه

و سربُنا الوديع ؟!

ويلاه.. إنّ أحرفي تتركني

ويلاه.. إنّ قدرتي تخونني

و فكرتي.. من رعبها تضيع

و ينتهي هنا..

أمر ما سمعت من أشعار

قصيدة.. صاحبها مات و لم تتم

لكنني أسمع في قرارة الحروف

بقيّة النغم

أسمعُ يا أحبّتي.. بقيّة النغمْ

القصيدة الناقصة )سميح القاسم)
 
saba7 el kheir
7aga gamila gedan /:: bas na2esha 7aga...tefteker...???
el mohem seebak men 7ekayet el telephonat dy we 3ayzeen neshoufak
yours
KMT
 
جديدة
 
eih elli b ye7sal dah :) i like!
 
//
علاء الدين
..
سمشين منورين ودافيين
واحساسهم عالي
..
أحييك
//
 
This comment has been removed by a blog administrator.
 
كلمات تنبئ عن شاعر يشرق من وراء الغيم والكل في انتظار
أسامة فرحات
 
3 طبعا انت عارف انه عجبني و4 اكتر
:)))
ليه حسيت ان الامورة متحكمة اوي في الحياة؟..اديتها قوي خيالية..وحتي اللي بقي منها قوس قزح!!دي اكتر من امتزاج الشمس بالمطر!:))
كمان عجبني ان الشمسين اتقابلوا و لتوعدو ..لما الكون نام في حضن الفراشات..تخيلت ان المراكب خلاص هتقرب..لانها حاجة بسيطة قصاد الفراشات و الورد..المفاجأة انها مابتقربش!!
النهاية اكتر من رائعة..
مش شرط الحاجة تكون صعبة عشان ماتحصلش..البساطة نفسها في ان لا تحدث:))
سيبك بقي من اول اتنين خليك ماشي عالسيستم بتاع اخر اتنين :D
 
3 طبعا انت عارف انه عجبني و4 اكتر
:)))
ليه حسيت ان الامورة متحكمة اوي في الحياة؟..اديتها قوي خيالية..وحتي اللي بقي منها قوس قزح!!دي اكتر من امتزاج الشمس بالمطر!:))
كمان عجبني ان الشمسين اتقابلوا و لتوعدو ..لما الكون نام في حضن الفراشات..تخيلت ان المراكب خلاص هتقرب..لانها حاجة بسيطة قصاد الفراشات و الورد..المفاجأة انها مابتقربش!!
النهاية اكتر من رائعة..
مش شرط الحاجة تكون صعبة عشان ماتحصلش..البساطة نفسها في ان لا تحدث:))
سيبك بقي من اول اتنين خليك ماشي عالسيستم بتاع اخر اتنين :D
 
جميلة..
أجواء نقية بعيدة عن تلوث مدينتنا
جبت المود ده منين..؟
:)
 
رائع يا علاء
احيانا اشعر ان العامية اكثر قدرة على توصيل الاحساس والمعنى، خاصة العامية المصرية بما تتوفر عليه من غنى في المفردات وقدرة مدهشة على توليد المجاز والاشتقاق والاستعارة
بطريقة قد لا نراها في الفصحى
احسنت كثيرا وبانتظار المزيد
بروم
 
It is nice, but u know, I stopped a lot at the end: u know, after all this: the rainbow, the moon, the flowers, then we v this ending, they are parting ba3d kol da!
 
This comment has been removed by a blog administrator.
 
فعلا فروه ذهبيه
 
ك.م.ط.: نورت أرض الفضاء السيبري البلوجاوي يا ريس!! دا أولاً ...

ثانياً، انتا مليقتش غير القميئ النرجسي "سميح القاسم" عشان تستشهد بأشعاره "متوسطة المستوى" عندي هنا؟!!!

سنتلقي حتماً، لكن قل لي إيه اللي ناقصها؟!

لمياء: :))

إيف: يا دللي يا دللي!!! ليكي القصيدي مهضومي؟ :))

الأستاذ محمد العشري: أشكرك على كلماتك الجميلة بحق ما كتبت ... رأي الفنانين والمتخصصين ليه احترامه برده يا ناس! سعيد بمرورك وأتمنى ألا تكون الأخيرة.

حبيبي الشاعر الجميل: حتى تعليقك جاء شفيفاً رقيقاً موشى بغلالة من الشاعرية ضن بها الزمان على غيرك ... أقدر رأيك فيما أكتب حق قدره وربنا يقدرنا على رد الجمايل ...

الطالبة المعجزة: أعطيت "الأمورة" قوى خيالية (كما ظننت) لأنها - في الحقيقة - أعطت الكثير وليس بكثير عليها بعضة أبيات من الشعر! كما هو الحال في القصة السابقة، هذه القصيدة - أيضاً - بها الكثير من الإشارات التي لم ولن يفهمها غيرها!!

ذات مرة ذكر أحد أصدقائي الأعزاء الذين رأوا أن بداخلي شاعراً (رغم إنكاري المتواصل) أن الفكرة المحورية الملحة لدي كإنسان يكتب شعراً هي فكرة حتمية الحب وضرورة الفراق وسوف تجدين هذا بالفعل في كل إنتاجي سواء بالعامية أو الفصحى أو المربعات القليلة التي نظمتها.

عبده باشا: تصور صديق فنان تشكيلي سألني نفس السؤال امبارح، وقلت له من أرض الشمال، من "ماوسلاند" حيث العشب أخضر ! منساباً من بين ثناياها موسيقى الموسيقي الياباني إساو ساساكي "فراشة تحت المطر".

أخي بروم: دوماً أشتاق لتعليقاتك المتميزة والثرية. ما أثرته في بضعة سطور يحتاج مني إلى تدوينة كاملة من النوع الثقيل حتى أشرح لك دور شاعر العامية في الوجدان الشعبي المصري واختلاف هذا الدور - بشكل جذري أحياناً - عن دور شاعر الفصحى الذي كان يسكن في معظم الأوقات الأدوار العليا في بناية يسكنها كل المصريين.

شيماء: نعمل إيه يا شيماء بنتعب والله :))

خجل: على أساس أن "الفروة" حاجة بتدفي في الشتا زي الشمس في الصيف، أما "ذهبية" فدا معناه أن الفروة دي مكلفة اوي شوفي جرام الدهب وصل كام دلوقتي؟!!
 
علاء الدين كده راكب بساطك
و طاير بينا بين كلامك الجميل
و كل ما تحط تحط بينا في مكان اجمل من الي قبله

و سلامي لياسمينا
 
قصيدة جميلة ومعبرة للغاية .. حس مرهف حقيقى
 
أم العيال: ربنا يعمر بيتك يا رب! والله أنا خايف ف الآخر أقع من فوق البساط السحري دا على جدور رقبتي :(( .. ألا صحيح من ياسمينا؟!!

ياسمين: لك الشكر الجزيل ع الكلام الجميل ... يدوم الود ..
 
gamda .... bet3ayesh fe 7ala zreefa :D
 
حلو


تحياتي
 
كلمة: جميل إنك عشت الحالة ...

خاطر: :)) تحياتي!
 
الله عليك يا ستامونى يا عترة المؤلفين يا مكيفة
:)))
 
واحشاني زيارتك جدا يا سيد بني زرياب! إلا صحيح هيا "مكيفة" دي ولا مؤاخزة المؤنت من "مكيف" الا هيا إير كونديشينر؟!! :))
 
فى الحقيقة انا صاحب مدونة جديده ... و باكتب فيها بعض من تجاربى فى الحياه كمصرى بيحب وطنه... و يتمنى انه يبقى وطن حقيقى...حاليا باعيش فى انجلترا...المهم علشان ما طولش عليكم و اعطل و قتكم...اتمنى اضافة اسم موقعى الى قائمة مواقع صديقه بمدونتكم:

عنوان موقعى كالآتى:
http://kalambelmasry.blogspot.com/

و اسم المدونة "حدوته مصريه على المصطبه"

مدونتى عباره عن حدوته مصريه على المصطبه ...احكيها لابن بلدى المصرى البسيط "عبده" ...و هى حكايه سهله بس عويصه ...اتمنى انها تعجبكم

محمد الرفاعى
انجلترا
 
كلامك جميل جدا
قمر بيفرك عنيه
جميل جداانا حاسس انه كلام صادق فعلا اتمني لك التوفيق
 
أنا شايفه ان احلا ما فى كتاباتك بساطتها
.السهل الممتنع ممكن
فكره القصيده ونهايتها رائعه يا علاء
بس ازاى تجيب المود ده الساعه 11 ونص
؟؟؟الصبح
 
اسلوبك حلو اوى يا علاء
 
ذو النون المصري: شكراً جزيلاً على الكلام الجميل ولا تقطع الجوابات!

شوق الياسمين: المود حاجة رباني كده والله لا ميّة ولا شوكولاتة وربنا يخليلنا الحكومة يا رب!

بجابيجو: متشكر على الكومبيليموه الظريف دا!
 
Post a Comment

<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?